إغلاق

Majid.ae - موقع مجلة ماجد

الصديقة الفائزة هذا الأسبوع في مسابقة جووول هي خلود عبدالله .. ألف مبروك الفائزون لهذا الأسبوع في مسابقة المجلة الأسبوعية هم: آمنة سعود.. إيمان حاسيس.. سعيد السعيدي.. ألف مبروك شارك في استبيان ماجد 2014 واحصل على جائزة من منتجات ماجد.. الفائزون هذا الأسبوع:..صديق الموقع الجديد..أحمد هشام عبدالباسط.. في القصة القصيرة ,الصديقة -زهور- على قصتها " أحلى بنت"..و بعدستك الصديقة - بنت اليماحي- على لقطتها "صلالة"..ألف مبروك للجميع عامٌ هجريٌ جديد وكل سنة وانتمْ بألفِ بخير.. مدراء الدورة الثالثة: زهر ة النرجس..نبض الحياة.. محب ماجد .. عارف Z.."..فارس العدالة ...سمسم.. ألف مبروك للجميع

الهجرة النبوية.. دروس مستفادة

هل الهجرة النبوية مجرد مناسبة دينية، نقول فيها الأشعار، ونأكل ما نشتهي من أطايب الطعام، ويُهَنّئ بعضنا بعضاً بهذه المناسبة العظيمة؟ لا.. بل هناك كثير من الدروس والعِبَر التي ينبغي ان نتعلَّمها من درس الهجرة.

ومن أهم هذه الدروس، أننا إذا أردنا أن نعمل شيئاً، لابد أن نخطط له تخطيطاً سليماً جيداً، ومع هذا التخطيط، لابد أن نلجأ إلى الله، نطلب منه العون والتوفيق.

ينبغي أن نكون على يقين، أن حُسن التخطيط وحده لا يكفي، ولكن لابد من اللجوء إلى الله، نسأله العون، ونجتهد في الدعاء، بأن يحقق لنا ما نصبو إليه كان صلى الله عليه وسلم في رحلة الهجرة، متوكلاً على ربه واثقاً بنصره، ومع هذا كله لم يكن صلى الله عليه وسلم متهاوناً أو متواكلاً، بل كان حريصاً على تنفيذ الخطة التي رسمها بدقة وإتقان، بالإضافة إلى الصبر، واليقين بأن نصرَ الله آتٍ لا محالة.

الهجرة النبوية الشريفة، كانت انطلاقة مباركة لدين الله تعالى، ليملأ الدنيا نوراً، بعد ان كان محاصراً في مكة، فقد أكمل الله دينه، وأتم نوره رغم أنف المشركين.

ما زال باب الهجرة مفتوحاً لنا، وذلك بأن نهجر السيئات والمعاصي، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنَّ المُهاجرَ مَن هجرَ ما نَهَى الله عنه والمسلمُ مَن سلِمَ المسلمونَ مِن لسانِهِ ويدِهِ) وقال صلى الله عليه وسلم: (المهاجرُ مَن هجَر السَّيئاتِ والمسلِمُ مَن سلِم المسلِمون مِن لِسانِه ويدِه).

مع محبتي

ماجد

الباب مفتوح أمام كل الأصدقاء للمشاركة في كتابة بعض فقرات المجلة,أكتب هنا ما تريد أن تقوله لكل الأصدقاء. قد يكون رأياً أو مقالاً أو معلومة أو فكاهة.