إغلاق

Majid.ae - موقع مجلة ماجد

الفائزون معنا هذا الأسبوع في مسابقة المجلة الأسبوعية هم: شوق سعيد - عمرو هاني - سارة صالح.. ألف مبرووك تتقدم إليكم مجلة ماجد بالتهنئة بحلول شهر رمضان المبارك،. أعاده الله علينا وعليكم وعلى الأمتين العربية والإسلامية باليُمن والخير والبركات تقبل الله طاعاتكم.. وكل عام وأنتم بخير.. إِذَا دَخَلَ رَمَضَانُ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ جَهَنَّمَ وَسُلْسِلَتِ الشَّيَاطِينُ رواه البخاري ومسلم اَللّهُمَّ نَبِّهني فيهِ لِبَرَكاتِ أسحارِهِ، وَنوِّرْ قَلْبي بِضِياءِ أنوارِهِ، وَخُذْ بِكُلِّ أعْضائِي إلى اتِّباعِ آثارِهِ بِنُورِكَ يا مُنَوِّرَ قُلُوبِ العارفينَ.. الفائزون هذا الأسبوع: الصديق الجديد ..عبدالله 2005.. الصديقة - نبض الحياة- على مشاركتها في المواهب "وأخيرا"..الصديقة -warda- على قصتها في المواهب...وألف مبروك للجميع الصديقة - رذاذ الثلج- استحقت لقبَ "الصديقُ المتألقُ" هذا الأسبوع. الفائز هذا الأسبوع في مسابقة جووول هو الصديق: اشرف سلامة  .. ألف مبروووك صديقي,أسرعْ إلى الصفحةِ الرئيسيةِ للموقع, وتابعْ " مدونتك".. سارع بالمشاركة في "ماجد" تويتر.. وتواصل معنا.. نرجو من جميعِ الأصدقاءِ اللذين حازوا على لقبِ- الصديق المتالق-  إرسالَ صورِهم إلى إميلِ الموقعِ المسجلِ في الشريطِ الإخباري. إيميل ماجد.. majid@majid.ae صديقي الجديد سجل  في الموقع , لاتترددْ, وإن واجهتك أيُ مشكلةٍ أرسلْها إلى إميلِ ماجد

أيام وليالي رمضان سحائب تمطرنا برَكة

أيام وليالي رمضان، تمضي سريعة، كأنها سحائب تمر من فوق رؤوسنا، إنها سحائب خير، تمطرنا رحمةً ومغفرة وبرَكة، لها في النفوس حلاوة، نستشعرها في الصيام والقيام وقراءة القرآن، وأيضاً في مشاعر الحب الفياضة، التي تربطنا بكل شيء حولنا.. الحركة تملأ شوارعنا، فحينما نُطِلُّ من النافذة، أو نمشي في الطرقات، نستشعر الأنس والأمان، في ليالي رمضان.. وكلما اقترب هذا الشهر من آخره، نشعر وكأننا سنفارق حبيباً لدينا، عزيزاً علينا. هيا نجتهد فيما تبقّى من رمضان، نجتهد ألاّ يكون صيامنا مجرد امتناع عن الطعام والشراب، ولكن نحفظ ألسنتا وأبصارنا وكل جوارحنا عما يُغضب الله، ويتنافى مع الصيام.. نجتهد في قراءة القرآن، ويسأل كل منا نفسه: كم مرة ختم القرآن خلال شهر رمضان، ومَن لم يختمه حتى الآن، يسعى لإتمام قراءته، يختمه ولو مرة واحدة، فليس أقل من ذلك في شهر رمضان، شهر القرآن، أملاً في أن يكون الصيام والقرآن شفيعين لنا يوم القيامة. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الصيامُ والقرآنُ يَشْفَعَانِ للعبدِ يومَ القيامةِ، يقولُ الصيامُ: أيْ ربِّ إنِّي منعتُه الطعامَ والشهواتِ بالنهارِ فشفِّعْني فيهِ، ويقولُ القرآنُ: ربِّ منعتُهُ النومَ بالليلِ فشفِّعْنِي فيهِ، فيُشفَّعَانِ).

مع محبتي

ماجد

الباب مفتوح أمام كل الأصدقاء للمشاركة في كتابة بعض فقرات المجلة,أكتب هنا ما تريد أن تقوله لكل الأصدقاء. قد يكون رأياً أو مقالاً أو معلومة أو فكاهة.